• 2020/08/26 الأربعاء
  • 10:24 AM

البترول الكويتية تشكل لجان تحقيق عاجلة للتحقيق في فضيحة تسريب وثائق تعود إليها


كشفت صحيفة "القبس" الكويتية من مصادر نفطية أن مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة باشرت في تشكيل لجان تحقيق عاجلة، للتحقيق في فضيحة تتعلق بتسريب وثائق تعود إليها.

وبحسب الصحيفة، جاء ذلك على إثر اكتشاف قيام عدد كبير من المهندسين والفنيين بتسريب وثائق رسمية حساسة، وبعضها سرّية، إلى مواقع عالمية على الشبكة العنكبوتية، ترعى مبادرات تبادل المعلومات والخبرات (Knowledge Sharing)، من شأنها أن تكبِّد القطاع النفطي الكويتي خسائر مالية جسيمة؛ لما تحتويه من معلومات مهمة حول القطاع والمشاريع، غير مسموح تبادلها والاطلاع على تفاصيلها.

وقالت المصادر للصحيفة: "إن بعض الملفات المسربة سرية للغاية ومرتبطة بتفاصيل عقود وبيانات مهمة وتفصيلية عن مرافق ومنشآت واحتياجات الشركات النفطية".

وأضافت: "وحتى إن كانت هذه التسريبات قد حصلت بحسن نية، بهدف مشاركة المعلومات مع الغير، فإنها لن تعفي مرتكبيها من العقوبات المنتظرة؛ لكونها (الوثائق) لم تُنتزع عنها صفة السرّية".

التعليقات

أضافة تعليق

تابعونا على